كلية الزراعة

المزيد ...

حول كلية الزراعة

من يعمل بـكلية الزراعة

people
أ. عبدالناصر عبدالقادر محمد عمر
كلية الزراعة - جامعة الزيتونة
people
أ. نوري سالم محمد النعاس
كلية الزراعة - جامعة الزيتونة
people
د. سعد سعد فرج مادي
كلية الزراعة - جامعة الزيتونة

المجلات العلمية

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الزراعة

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الزراعة

El-Muzghi A.A., Hfidan, M.M., Bohajar, Y, M. & Amer,M.A. ( 2020). The ethic of public use of personal DNA genetic information . journal of educational (16 ) pp207-220 http://tarbawej.elmergib.edu.ly/tarbawia-16.pdf

THE ETHIC OF PUBLIC USE OF PERSONAL DNA GENETIC INFORMATION In order to understand how genetic information might be thought to threaten individual privacy, it may be helpful to know how genetic information works at the basic level. There are different types of genetic information and different ways of obtaining it. The genotype itself is simply the genetic constitution of an organism. A gene is actually a section of sequence of the chemical DNA that goes into making a particular protein. In other words, a gene is the protein coding sequence. Proteins are the class of chemicals that largely determine the structure and function of the self. At fertilization, egg and sperm, which hold a single set of twenty-three chromosomes each, join to form the double set of forty-six chromosomes which are then replicated as each new cell is formed. Chromosomes are largely made up of DNA but only a small percentage of this DNA forms our genes. The rest is termed non-coding, or ‘junk’, DNA. The function of this junk DNA is unknown at this time. The genotype gives details, from the basic DNA or protein, of the precise variations inherited from both parents. The phenotype is how these variations are expressed, for example, height, eye color, blood pressure. It is this pattern of inheritance of different phenotypes that also supplies the information about the families of individuals. Obtaining genetic information can be achieved by analyzing either the DNA or proteins or blood. Genetic information is sensitive in a number of ways. Not only can it reveal information about the individual concerned, it can also reveal information about their family. It may be able to say what that person’s susceptibility to disease is—and there is lively and robust debate in the bioethics literature about whether one has a right not to know information about one’s future health (Takala 1999; Harris and Keywood, 2001; Bennett, 2001). Personal genetic information is thought to differ from other types of information in several respects. Most important is considered to be its uniquely identifying nature, which can confirm, deny, or reveal family relationships. Also, genetic information can be taken from the smallest amount of biological material. This capacity means that genetic material can be secured without the consent of the person. It is this potential of genetic testing to provide information about the individual that is of interest to others—family, insurers, or employers.
Masoud Mohamed Abdusalam Hfidan, يوسف منصور علي بوحجر, امال عطية محفوظ المزوغي, (1-2020)

احفيظان، مسعود محمد، العائب، أبوبكر عبد النبي، بوحجر، يوسف منصور و شندولة، علي معمر . (2019) دراسة التأثير الاليلوبثي الناتج عن التساقط الخريفي لاوراق وثمار البطم الاطلسي على إنبات ونمو بذور القمح والشعير . مجلة روافد المعرفة جامعة الزيتونة .(6) 48_57.

دراسة التأثير الاليلوبثي الناتج عن التساقط الخريفي لاوراق وثمار البطم الاطلسي على إنبات ونمو بذور القمح والشعير أجريت هذه الدراسة في كلية الزراعة جامعة الزيتونة  في منتصف شهر اكتوبر خريف 2017 حيث يتوافق هذا الموعد مع نضج ثمار البطوم الاطلسي والتساقط الخريفي للأوراق والثمار  وبداية موسم الحرث لزراعة محاصيل القمح والشعير ,  تمت زراعة  بذور القمح  والشعير علي عينات التربة المأخوذة من تحت اشجار البطوم الاطلسي من اعماق مختلفة من التربة السطحية, الاول من عمق1-7 سم والثاني من عمق 7-15سم وعلى ابعاد مختلفة من جذع الشجرة (1متر 2 متر3 متر 4 متر) وتأثيرها علي  نسبة الانبات وصفات النمو (طول الجذير والرويشة) .        ومن خلال النتائج اتضح وجود فروق معنوية عند مستوي 0.05 في كل الصفات المدروسة وقد تركز هذا التأثير حول جدع  الشجرة الي مسافة  3متر من الجدع  وكانت التربة السطحية  من   1 الي 7سم اكثر تثبيط للإنبات ونمو الرويشة والجذير في بذور المحصولين و كان الجذير اكثر تأثر بالمثبطات في الشعير اكثر  من القمح. لم يلاحظ وجود تأثير مثبط عند بعد 4 متر من الجذع من حيث الانبات والنمو لبذور القمح والشعير في جميع المعاملات  مقارنة بالشاهد .              الكلمات المفتاحية:   الاليلوبثي , البطوم الاطلسي, انبات البذور, القمح, الشعير 
مسعود محمد عبد السلام احفيظان, يوسف منصور علي بوحجر, (12-2019)

تتبع معدل معدنة النيتروجين والكتلة الحية في خليط من التربة والسماد العضوي ( مخلفات الدواجن )

عند استعمال مخلفات الدواجن كمصدر غدائي يوفر كمية مناسبة من النيتروجين الممعدن عند توفر الظروف المناسبة لنشاط الكائنات الحية فالتربة
إ.عبد الناصر عبدالقادر محمد عمر, (7-2015)
staff photo

د. يوسف منصور علي بوحجر

يوسف بوحجر هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم التربة والمياه بكلية كلية الزراعة. يعمل السيد يوسف بوحجر بجامعة الزيتونة كـاستاذ مساعد منذ 2020-04-01 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه