كلية الإقتصاد والعلوم السياسية

المزيد ...

حول كلية الإقتصاد والعلوم السياسية

من يعمل بـكلية الإقتصاد والعلوم السياسية

people
د. فتحي عمران الصويعي الدويهش
كلية الإقتصاد والعلوم السياسية - جامعة الزيتونة
people
أ. احمد سالم خليفة ابوسبيحة
كلية الإقتصاد والعلوم السياسية - جامعة الزيتونة
people
د. حاتم عبدالرزاق ابوعجيلة النعاس
كلية الإقتصاد والعلوم السياسية - جامعة الزيتونة

المجلات العلمية

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الإقتصاد والعلوم السياسية

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الإقتصاد والعلوم السياسية

التحديات التي تواجه تحول المصارف التقليدية في ليبيا نحو الصيرفة الإسلامية دراسة تطبيقية على مصرف الجمهورية

تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على أهم التحديات التي تواجه تحول المصارف التجارية الليبية نحو الصيرفة الاسلامية، ولقد تم القيام بدراسة ميدانية لمصرف الجمهورية للتعرف على التحديات التي تواجه التحول ولتحقيق هذه الغاية، تم تصميم استبانة وزعت على جميع الإدارات العامة التابعة للمصرف، وقد استخدم الباحثان المنهج الوصفي التحليلي في إجراء الدراسة لكونه المنهج المناسب لدراسة الظواهر الاجتماعية والانسانية، فقد تم أعداد وتصميم استبانة لغرض الدراسة، حيث تم توزيع 60 استبانة على عينة الدراسة (مصرف الجمهورية الرئيسي) استرجع منها 50 استبانة صالحة للدراسة أي بنسبة استرجاع للاستبانات قدرها 83%تقريباً. وقد تم استخدام برنامج الحزمة الاحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) لتحليل البيانات. ولقد توصلت الدراسة إلي عدة نتائج من أهمها أن هناك رغبة لدى العاملين في مصرف الجمهورية الرئيسي الذكور أكثر من الاناث بتطبيق أحكام الشريعة الإسلامية بالمصرف، ويرجع السبب في ذلك لان الذكور لديهم اتجاهات ايجابية نحو الصيرفة الإسلامية أكثر من الإناث، وربما يرجع ذلك لامتلاكهم معلومات أوفى وأكثر عن هذا الموضوع، مما جعل اتجاهاتهم واضحة نحو الصيرفة الإسلامية. كما توصلت الدراسة أيضاً إلى أن نسبة كبيرة من افراد العينة وصلت إلى 56% تقريباً لم يكن واضح لديهم الحكم الشرعي المتعلق بأعمال وأنشطة المصارف التقليدية وهذه النسبة هي للأكثر خبرة عملية وأعلى مؤهل علمي. . . ولقد أوصت الدارسة على ضرورة قیام المتخصصين في مجال الفقه الإسلامي والمصارف الإسلامية بتوضيح الحكم الشرعي المتعلق بأعمال المصارف التقليدية لأصحاب القرار فیها، بهدف إزالة الغموض أو الشبهات المتعلقة بأذهانهم حول حكم الاستمرار بممارسة الأعمال المصرفية التقليدية.
على صالح أحمد أمحمد, (6-2017)

اثر الانماط القيادية على اتخاد القرارات الادارية دراسة حالة الهيئة العامة للاتصالات الليبية.

هدفت الدراسة التعرف على الانماط القيادية بأبعادها المختلفة على اتخاد القرارات الادارية من خلال دراسة ميدانية على الهيئة العامة للاتصالات والمعلوماتية الليبية وتوصلت الدراسة الى نتائج مفادها وجود اثر لللانماط القيادية بأبعادها على موضع الدراسة على اتخاد القرارات وقد اوصى البا حثان بضرورة الحث على المشاركة فى اتخاد القرارات بالهيئة.
د. نجيب ابراهيم علي البوعبشي, عزالدين علي محمد سويسي, (3-2016)

معوقات تحول المصارف التقليدية إلى المصارف الإسلامية في ليبيا (نموذج مصرف الصحاري الليبي)

تشهد ليبيا في الآونة الأخيرة فكرة التحول من النظام التقليدي إلى النظام الإسلامي في المصارف، وقد شرعت عدة مصارف في التحول إلي نظام الصيرفة الإسلامية، منها من تحول بالكامل ومنها من فتح فروع ونوافذ إسلامية داخل المصارف، ويعد المصرف الصحاري ( احد اكبر المصارف التجارية في ليبيا)، وتهدف هذه الدراسة إلى معرفة وتحليل المعوقات التي تواجه المصرف في عدم التحول إلي العمل بالنظام الإسلامي، وقد أخدت عينة الدراسة من مصرف الصحاري الرئيسي، وارتكزت الدراسة على أربعة متغيرات تتمثل من أهم العوامل التي قد تكون عائقاً في المصرف وهي، عامل توجيهات إدارة المصرف، وعامل التنظيم الإداري، وعامل الكفاءات والخبرات البشرية، أخيرا عامل التشريعات والقوانين، واستخدمت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي، وهو يَّعمل على استخلاص اَّلدلالات والمعاني المختلفة التي تنطوي عليها البيانات والمعلومات، واكتشاف العلاقة بين المتغيرات، وإعطاء التفسير الملائم مع إمكانية التنبؤ بمستقبل الظواهر والأحداث التي يدرسها، كَّما اَّشتملت الدراسة على إجراء دراسة ميدانية من خلال تصميم استبانه،  ولقد توصلت الدراسة إلى عدة نتائج من أهمها أن المتغيرات المستقلة (عامل توجيهات إدارة المصرف، وعامل الكفاءات والخبرات البشرية) ذات علاقة إحصائية مؤثرة على المتغير التابع الرغبة في التحول، كما توصلت الدراسة إلى جملة من التوصيات من أهمها يجب إعادة تأهيل عناصر ليبية للعمل المصرفي الإسلامي، كما يجب على المصرف المركزي تشجيع المصارف التجارية التقليدية نحو التحول وفتح فروع إسلامية، و يجب الاستعانة بخبرات وتجارب بعض الدول العربية نحو التحول، يجب تعيين هيئة مستقلة للرقابة الشرعية قبل القيام بعملية التحول، لابد أن يكون الدافع الرئيسي من التحول هو الالتزام بأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية والخوف من محاربة الله ورسوله الكريم (ص) من التعامل بالربا. الكلمات الأساسية: المصارف الإسلامية، مصرف الصحاري الليبي، معوقات التحول
أحمد سعد أحمد مسعود, (6-18)
staff photo

د. على صالح أحمد أمحمد

على صالح أحمد هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم التمويل والمصارف بكلية كلية الإقتصاد والعلوم السياسية. يعمل السيد على صالح أحمد بجامعة الزيتونة كـاستاذ مساعد منذ 2017-05-19 وقام بتدريس العديد من مواد التمويل والمصارف ( المؤسسات المالية، عملات أجنبية، مبادئ التمويل والاستثمار، أدارة مصارف، مبادئ مصارف والتأمين، مصارف الاسلامية)، كما أشراف وناقش العديد من مشاريع التخرج، وله العديد من الاعمال العلمية في مجال تخصصه، كما كان رئيس قسم التمويل والمصارف من 2015 حتي 2019، وأيضاً رئيس قسم التمويل والصيرفة الاسلامية من 2018 حتي 2019، عضو في لجنة أعداد قسم التمويل والصيرفة الإسلامية كلية الاقتصاد والعلوم السياسية -جامعة الزيتونة - ليبيا 2017، رئيس اللجنة العلمية الخاصة بأعداد برنامج الإجازة العالية (الماجستير) في التمويل والمصارف والمصارف - جامعة الزيتونة – ليبيا. 2016، متعاون مع كلية الدراسات العليا جامعة الزيتونة قسم التمويل والمصارف 2018، عضو في مجلة الاقتصاد والتجارة – كلية الاقتصاد والعلوم السياسية – جامعة الزيتونة 2015، حتى 2019م. عضو في المجلس العلمي لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية – جامعة الزيتونة – 2015 حتى 2019. رئيس اللجنة العلمية لقسم التمويل والمصارف كلية الاقتصاد والعلوم السياسية – جامعة الزيتونة 2015.