كلية الدراسات العليا

المزيد ...

حول كلية الدراسات العليا

تم إنشاء كلية الدراسات العليا بجامعة الزيتونة 25/5/ 2016 بناء على قرار وزاري هادفة إلى تطوير وتسهيل رعاية برامج الدراسات العليا بالجامعة وتنفيذ سياستها تحقيقاً لرؤيتها بأن تكون متميزة محلياّ و إقليمياّ و عالمياّ.

يوجد بالكلية  أعضاء هيئة تدريس قارين مؤهلين علمياً وتربوياً وأكاديمياً للقيام بتدريس مقررات برنامج الدراسات العليا ،ويتم الاستعانة بأعضاء هيئة تدريس من الأقسام العلمية المناظرة في كليات الجامعة ،كما يتم الاستعانة - أحيانا - بأعضاء هيئة تدريس من خارج الجامعة على سبيل التعاون حسب المادة 151من اللائحة 501 . يوجد بكلية الدراسات العليا ما يزيد على 400  طالب في المرحلة التمهيدية وكتابة الرسالة  وما يزيد على  50 خريج الذين ناقشوا رسائل الماجستير بالكلية ً.

حقائق حول كلية الدراسات العليا

تفتخر كلية الدراسات العليابما تقدمه للمجتمع والعالم

400+

عدد الطلبة

10+

برنامج الماجستير

40+

الخريجون

15+

هيئة التدريس

من يعمل بـكلية الدراسات العليا

people
د. سلامة الشارف سالم العباني
كلية الدراسات العليا - جامعة الزيتونة
people
د. سالم أحمد محمد عبدالله
كلية الدراسات العليا - جامعة الزيتونة
people
د. إبراهيم محمد عبدالله مفتاح
كلية الدراسات العليا - جامعة الزيتونة

المجلات العلمية

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الدراسات العليا

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الدراسات العليا

Libyan Economy and Foreign Direct Investments

Foreign investment, particularly FDI, is not a new phenomenon in Libya. The first law in relation to FDI came into force in Libya on 30 January 1958. This was followed by Law No. 37 of 1968, which was amended by Law No. 5 of 1997 with regard to the encouragement of the foreign capital, and which came to force on 29 May 1997, sometime before the enforcement of its executive regulations. A further limited amendment was implemented by Law No. 7 of 2003, which made it possible for local business using capital in Libyan Dinars (LD) to participate in joint ventures with the foreign companies. This law is mainly concerned at encouraging foreign capital, particularly in relation to projects which benefit from the introduction of new technology, training of local staff, diversification of income, the development of local products to meet international standards or otherwise contributing to local development (Article One of Law No. 7). Moreover, the idea of attracting the FDI into the Libyan economy is not new as it started as early as the 1950s. Thereafter FDI played a major role in the discovery of the huge oil and gas reserves which has contributed to increasing the foreign earnings for the state. These earnings have made it possible for the state to push ahead with its programmes of social and economic development across the economy for almost half a century. However, despite the aforementioned advantages FDI in areas other than the hydrocarbon sector has rarely been attracted to Libya. Furthermore, FDI has made little contribution towards increasing the rate of capital accumulation in the Libyan economy. FDI has not exceeded 1.99% of total investment in the 1980s and 1990s. In other words that ratio would indicate that only US$199 would become available for every US$10,000 of the total investment required for economic development in Libya. But as yet most of the FDI in Libya has been directed towards the oil and gas sector (El-Fergani, 2002). This book introduces perceptions of senior Libyan officials towards FDI into the non-oil sectors in Libya, particularly during the period following the establishment of General Authority for Investment Board (LIB) which was established in 1998.
د. سالم عبدالله, (6-2017)

الإحالة ودرها في تماسك النص الشعري قصيدة الفرزدق في مدح زين العابدين بن علي نموذجا

يبين هذا البحث دور الإحالة باعتبارها أداة أساسية من أدوات تماسك النص،إذ هي المعول عليها في إداث عملية التماسك
إبراهيم محمد عبدالله مفتاح, (6-2013)

التماسك النصي في سورتي الفجر والبلد دراسة نصية

يهدف هذا البحث إلى بيان إسهام الأدوات التي اقترحها علماء اللغة النصيون في تحقيق التماسك في كل سورة من السورتين على حدة وفي تماسكهما معاً
إبراهيم محمد عبدالله مفتاح, (1-2010)
staff photo

د. سالم أحمد محمد عبدالله

سالم عبدالله هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم التمويل والمصارف بكلية الدراسات العليا. يعمل السيد سالم عبدالله بجامعة الزيتونة كـأستاذ مشارك منذ عام 2018. يدرس السيد سالم عبدالله المقررات التالية: إدارة مالية، إدارة الاستثمار، الأسواق المالية والمؤسسات المالية. ويشرف على العديد من مشاريع بحوث الإجارة العالية (الماجستير) في التمويل والمصارف خاصة ما يتعلق منها بجانب التمويل. له العديد من المنشورات في مجال الاستثمار والتنمية الاقتصادية بالدول العربية.