كلية التجارة

المزيد ...

حول كلية التجارة

من يعمل بـكلية التجارة

people
د. ناصر بشير علي غانم
كلية التجارة - جامعة الزيتونة
people
د. خالد بشير عمر ابوزيد
كلية التجارة - جامعة الزيتونة
people
د. عبدالسلام مسعود خليفة رحومه
كلية التجارة - جامعة الزيتونة

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية التجارة

تقدير أثر مساهمة الوعي البيئي على العلاقة بين الإفصاح المحاسبي وتحقيق التنمية المستدامة، دراسة ميدانية على شركات النفط الليبية.

تهدف الدراسة إلى معرفة أثر مساهمة الوعي البيئي على العلاقة بين الافصاح المحاسبي عن الأداء البيئي وتحقيق التنمية المستدامة، ومن أجل ذلك تم التركيز على دور الوعي البيئي كمتغير ملطف (Moderating Variable) على العلاقة السببية بين الإفصاح المحاسبي والتنمية المستدامة، وللوصول الى هذا المبتغى بشكل اكثر دقة اعتمد الباحثون على المنهج الوصفي التحليلي في الدراسة الميدانية معتمدين في ذلك على تقنية إحصائية دقيقة التقدير والمعروفة بـ (نمذجة المعادلة البنائية) (SEM-AMOS) ولتقدير أثر المتغير الملطف تم الاعتماد على طريقة تحليل المجموعات (Multiple groups analysis-SEM-V24 ) من خلال تقسيم عينة الدراسة الى مجموعتين، وفق إجابات المبحوثين على المقياس الثنائي لفقرة (البيئة مسئولية اجتماعية) ، ووفقاً لإجابات المبحوثين قسمت عينة الدراسة إلى مجموعتين، سميت المجموعة الأولى (المجموعة الغير مُكْتَرثة بحماية البيئة) وكان عدد افرادها (45) فرد، واعطيت لها الرمز (0)، وسميت المجموعة الثانية  (المجموعة المُكْتَرثة  بحماية البيئة) وكان عدد افرادها (34) فرد، واعطيت لها الرمز (1)، وتوصلت الدراسة إلى وجود فروق في قيم التقديرات المعلمية بين المجموعتين لصالح المجموعة الثانية  حيث فاقت قيمة أثر مساهمة الوعي البيئي في تعزيز العلاقة بين الإفصاح المحاسبي والتنمية المستدامة بنسبة (88%) مقارنة بحجم الأثر في ظل المجموعة الأولى والذي بلغ (50%)، ونخلص مما سبق أن تلك الاستنتاجات تقودنا في الواقع إلى الإشارة لوجوب اعتماد استراتيجية حقيقية تلخص رؤية واضحة حول ثقافة تعميم وتعميق المعارف البيئية في أوساط الشركات الصناعية وتحفيزهم للمساهمة والمشاركة في حماية البيئة على اعتبارها مسئولية اجتماعية والذي ان تحقق سيقودنا إلى تنمية مستدامة تلبي احتياجات الحاضر وتطلعات المستقبل.
MARAI.A.D.ABDALLA, (12-2018)

أثرعرض النقود على التضخم في ليبيا(2011-2016)

حظيت مشكلة التضخم باهتمام خاص لدى الدول النامية والمتقدمة على حد سواء ، وليبيا باعتبارها بلد نامياً عانى اقتصادها من هذه المشكلة ، وخاصة خلال فترة الدراسة وما شهدته البلاد من أزمات سياسية واقتصادية ادت إلى حدوث اختلالات كبيرة على مستوى التوازنات الاقتصادية الكلية، نتيجة للارتفاع الحاد في الاسعار مع تراجع قيمة العملة الوطنية وتذبذب في سعر الصرف للدينار الليبي مقابل الدولار، مما سبب هذا في ارتفاع اسعار السلع وخاصة الاستهلاكية حيث أن هذا التضخم طال كل الشرائح وخصوصاً الشرائح الضعيفة وذوي الدخل المحدود، بسبب الفارق الكبير بين الاصدار النقدي والمعروض من السلع والخدمات. تهدف هذه الدراسة بشكل أساسي لمعرفة أثر عرض النقود على التضخم في الاقتصاد الليبي، وذلك لتجنب الاثار الخطيرة لهذه المشكلة وخاصة اذا ما تم التحكم في عرض النقود بالكمية التي لا تتسبب في ارتفاع معدلات التضخم ، وذلك من خلال التوازن بين المعروض من النقد والمعروض من السلع والخدمات ،حيث استخدمت الدراسة الاسلوب التحليلي الكمي (القياسي) خلال الفترة (2010-2016) باستخدام البرنامج الاحصائي (SPSS) بالحاسب الآلي ، وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها وجود علاقة طردية بين عرض النقود والتضخم وأن زيادة عرض النقود بوحدة نقدية واحدة يؤدي إلى زيادة التضخم بمقدار (0.195) وحدة نقدية.
د. خالد بشير عمر أبوزيد, (9-2017)

Testing the Impact of the Central Bank's Support for the Experience of Converting the Conventional Banks into Islamic in Libya; Multiple-Groups analysis Using Structural Equation Modeling

This study aims to test the Influence of the central bank’s support as a Moderating Variable on the relationship between the independent factors model (the availability of the qualified human resources in Islamic banks, the availability of the Islamic capital market, the employees’ willingness to convert into Islamic banks and the success of the Islamic banking experience) and the dependent factor (the success of the experience in converting into Islamic banksin Libya). Structural equation modeling is used to test the impact of the Moderating Variable (central bank’s support). Where it is depended on the method of sampling or analysis of what is known as Multiple-Groups analysis. The paragraphs of the central bank variable are collected and divided into two groups according to the mean of the total paragraphs. In addition, according to the relative weights given to the paragraphs of the questionnaire the first group consisted of the grades less than the mean and it is considered as the group which is supporter of the existence of support. While the second group consisted of the grades higher than the mean and considered as the group which is not supporter of the existence of support. The study found that the model of success of converting the conventional banks into Islamic in the presence of the support of the central bank is appropriate for the first group and inappropriate in light of the lack of support by the central bank for the second group.
MARAI.A.D.ABDALLA, (9-2015)
staff photo

د. خالد بشير عمر ابوزيد

خالد ابوزيد هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم الاقتصاد كلية التجارة . يعمل السيد خالد ابوزيد بجامعة الزيتونة كـاستاذ مساعد وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه