معلومات الاتصال

التواصل الاجتماعي

الباحث العلمي

د. عادل الكاسح علي انبية

  • المؤهل العلمي: دكتوراة
  • الدرجة العلمية: استاذ مساعد
  • كلية الإقتصاد والعلوم السياسية - جامعة الزيتونة

ملخص

عادل انبية هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم التمويل والمصارف بكلية كلية الإقتصاد والعلوم السياسية. يعمل السيد عادل انبية بجامعة الزيتونة كـاستاذ مساعد منذ 2017-06-17 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

المؤهلات

4 ,2014

دكتوراة

تمويل ومصارف
جامعة غرب اسكوتلاندا بريطانيا

3 ,2003

ماجستير

تمويل ومصارف
الاكاديمية الليبية (أكاديمية الدراسات العليا سابقا)

9 ,1997

ليسانس

بكالوريوس محاسبة
جامعة طرابلس (الفاتح سابقا)

الخبرة

2006 - 0

عضو هيئة تدريس متعاون جامعة الزيتونة - جامعة الزيتونة (ناصر الأممية سابقا)

عضو هيئة تدريس

2000 - 2005

موظف - مصرف الوحدة

موظف

المنشورات

إدارة مخاطر التمويل الإسلامي

تناولت هذه الورقة مخاطر صيغ التمويل التي تستخدمها المصارف الاسلامية، حيث أنها ركزت على أهم أدوات التمويل الاسلامية؛ إيجابياتها وسلبياتها، مع التركيز على مخاطر استخدامها و كيفية إدارة هذه المخاطر والاستراتيجيات المقترحة للحد منها او مواجهتها. أُستخدم المنهج العلمي الوصفي لتحقيق الهدف من الورقة ، حيث أُعتمد على الكتب والمجلات والدوريات العلمية المتعلقة بالموضوع. خلصت هذه الورقة إلى أن المصارف الاسلامية تواجه نوعين من المخاطر: مخاطر تشترك فيها مع المصارف التقليدية وأخرى خاصة بها، المخاطر الخاصة بها عادة اشد من تلك التي تواجهها نظيراتها التقليدية والتي لا يمكن تفاديها بسهولة، وذلك لارتباطها بالشريعة الاسلامية التي تحرم التعامل بالفائدة وغياب أدوات التحوط المتوافقة مع الشريعة الاسلامية. توصي هذه الورقة الإدارات العليا في المصارف الاسلامية بتبني نظام إدارى فعال وكفؤ ومؤهل لمواجهة هذه المخاطر حتى تضمن بقائها وسلامتها.
Adel Alkaseh Ali Enpaya, (6-2015)


دور الصكوك الإسلامية في تنمية المشروعات الاقتصادية

تهدف هذه الورقة إلى دراسة دور الصكوك الاسلامية في تحقيق التنمية الاقتصادية. استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي في تحقيق الهدف من الدراسة، فاعتمد على الدوريات والكتب والمقالات بالإضافة الى التقارير المالية الدورية المهتمة بتطور ونمو الادوات المالية الاسلامية واستنتاج دورها في التنمية الاقتصادية. خلصت الدراسة إلى أن الصكوك الاسلامية هي أحد أدوات التمويل التي تستند الى الشريعة الاسلامية والتي يمكن استخدامها كبديل عن الادوات التقليدية في تمويل المشاريع الاستثمارية والتنموية وفي تمويل عجز الحكومة بديلا عن الادوات التقليدية، كما تلعب دورا مهما وبارزا في التنمية الاقتصادية. استخدام هذا النوع من الادوات في ليبيا يواجه العديد من العقوبات والصعوبات منها التشريعية والقانونية، و الافتقار الى المؤسسات المالية الوسيطة للتعامل مع هذه المنتجات، اضافة الى الافتقار الى الكوادر البشرية المؤهلة للتعامل بها.
Adel Alkaseh Ali Enpaya, (9-2016)


الفساد المالي وأثره على الاقتصاد الليبي: دراسة من واقع تقارير ديوان المحاسبة ومنظمة الشفافية الدولية 2011/2016

تهدف هذه الدراسة إلى تناول مشكلة الفساد المالي وانعكاساته على الاقتصاد الليبي لاسيما خلال الفترة 2011-2015. انتهجت الدراسة المنهج الوصفي و التحليلي لتحقيق اهداف الدراسة, بحيث اعتمدت على الكتب والدوريات والمقالات والورقات العلمية المنشورة , كما اعتمد على تقارير منظمة الشفافية الدولية وتقرير ديوان المحاسبة الليبي الذي تناول الوضع المالي للدولة بالفحص والتدقيق خلال السنوات. تشير نتائج الدراسة إلى أن الفساد في ليبيا مستشري تقريباً في كل مؤسسات الدولة, حيث ازدادت هذه الظاهرة انتشاراً خلال السنوات 2011-2015 م نتيجة لعدم الاستقرار السياسي والانفلات الامني والصراع السياسي, كما تشير النتائج إلى أن مؤسسات الدولة تأثرت تأثيرا كبيراً لاسيما القطاع النفطي الذي خسرت الدولة بسببه ما يقارب 71 مليار دولار ( تقريبا 98 مليار دينار تقريبا), ناهيك عن المؤسسات الاقتصادية الأخرى. توصي الدراسة بضرورة مكافحة الفساد وتبني معايير الشفافية وتنظيم الجهاز الإداري للدولة. حيث إنه من الصعب إن لم يكن من المستحيل تحقيق نمو وتنمية اقتصادية مع وجود هذا الكم من الفساد.
Adel Alkaseh Ali Enpaya, (5-2017)


مكافحة الفساد المالي والإداري في ليبا: الواقع والتحديات

يعد نواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية لها. لذا اهتم الباحثون والأكاديميون والمشرعون محليا ودوليا بالتعريف به وبأشكاله ومصادره، وطرق مكافحته. وعلى الصعيد المحلي، وطبقا لمؤشر المنظمة الدولية للفساد، تعد ليبيا من أسوأ عشرا دول فسادا في العالم. وبناء على تقرير ديوان المحاسبة الليبي في تقريره السنوي م، ظاهرة الفساد مستشرية في جميع مؤسسات الدولة تقريبيا، وقدمت مؤشرات خطيرة لتزايد ظاهرة الفساد في ليبيا 2016/2015 نتيجة لعدم الاستقرار السياسي والانفلات الأمني 2016-2011 ومدى تأثر جميع القطاعات والمؤسسات به خاصة خلال الفترة والصراع المسلح. تعتمد الدراسة على المنهج الوصفي للتعريف بالفساد وظواهره وأسبابه، وتستهدف الدراسة أيضا الإشارة الى طرق واستراتيجيات مكافحة الفساد، ثم بيان تجارب بعض الدول الناجحة في مكافحته، وأخيرا دراسة استراتيجية مكافحة الفساد في ليبيا واهم المعوقات التي تواجه المنظمة المختصة بذلك. تشير نتائج الدراسة الى أنه مع الأخذ في الاعتبار أن لكل دولة خصوصيتها في مكافحة الفساد، فان كل الاجهزة الحكومية المنوط بها مكافحة الفساد في ليبيا فشلت في محاربة الفساد أو حتى التقليل منه لعدة اعتبارات سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية، وكذلك بسبب عدم وجود استراتيجية واضحة لمكافحته مع غياب التنسيق بين المؤسسات المختلفة لمكافحته. توصي الدراسة بضرورة تبني خطط وسياسات واضحة يشترك فيها القطاع العام والخاص وفي مقدمتهم من هم أعلى الهرم، إضافة الى اجراء إصلاحات إدارية وتشريعية وقانونية لتعطي هذه الخطط أكلها.
Adel Alkaseh Ali Enpaya, (12-2017)


أثر الاندماج والاستحواذ على الأداء المالي المصرفي: دراسة حالة مصرف الجمهورية

تهدف هذه الدراسة الى تقييم أثر عملية الاندماج المصرفي على الأداء المالي لمصرف الجمهورية. استخدمت الدراسة 19 نسبة مالية لتقييم كفاءة راس المال ونسب الربحية ونسب السيولة ومؤشرات الكفاءة الادارية ومؤشرات الكفاءة الانتاجية والكفاءة التشغيلية, إضافة إلى ذلك تم الاعتماد على T-test لتقييم الاختلاف أو الفرق في الاداء المالي للمصرف بعد الاندماج. تم جمع البيانات من التقارير المالية السنوية الصادرة من البنك خلال الفترة 2004-2011 , حيث تشمل الدراسة أربع سنوات قبل الاندماج2004-2007 واربع سنوات بعد الاندماج 2008-2011. النتائج تشير الى أثار الاندماج على الملاءة المصرفية متباينة, فوجد 14 مؤشر من أصل 19 شهدت تحسنا طفيفا, المؤكد منها إحصائيا 7 نسب فقط منها حقوق الملكية على الاصول الخطرة, ونسبة القروض الى اجمالي الاصول والقروض الى الودائع والقروض الى اجمالي الاصول وأغلب مؤشرات الكفاءة الانتاجية. وبالمقابل نجد ان باقي المؤشرات الـ5 دلت على اثر عكسي لعملية الدمج إلا ان هذا الاثر غير مؤكد إحصائيا باستثناء واحدة فقط وهي اجمالي القروض الى الودائع.
Adel Alkaseh Ali Enpaya, (5-2016)