معلومات الاتصال

الباحث العلمي

د. فتحي عمران الصويعي الدويهش

  • المؤهل العلمي: دكتوراة
  • الدرجة العلمية: استاذ مساعد
  • كلية الإقتصاد والعلوم السياسية - جامعة الزيتونة

ملخص

فتحي الدويهش هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم العلوم السياسية بكلية كلية الإقتصاد والعلوم السياسية. يعمل السيد فتحي الدويهش بجامعة الزيتونة كـاستاذ مساعد منذ 2019-01-12 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

المؤهلات

6 ,2015

دكتوراة

علوم سياسية
كلية التجارة \ جامعة قناة السويس

6 ,2007

ماجستير

علوم سياسية
اكاديمية الدراسات العليا

10 ,1995

بكالوريوس

علوم سياسية
كلية الاقتصاد والعلوم السياسية - جامعة طرابلس

الخبرة

2008 - 0

عضو هيئة تدريس - كلية الاقتصاد والعلوم السياسية - جامعة الزيتونة

تدريس مواد العلاقات الدولية والاستراتيجية ومختلف المواد الدراسية لقسم العلوم السياسية

المنشورات

الاطماع الاسرائيلية في مياه دول الجوار العربي

تشير العديد من الدراسات إلى أن المنطقة العربية بشكل عام ودول المشرق العربي بشكل خاص مهددة بأزمة في الموارد المائية وذلك بسبب محدودية هذه الموارد، وانخفاض كميات الأمطار ومخزون المياه الجوفية، كما أن الحاجة إلى المياه في المنطقة في تزايد كبيرة نظرا للزيادة في أعداد السكان والنشاط الزراعي والصناعي، وتدرك إسرائيل هذه الحقيقة جيدا منذ زمن حيث عمدت إلى إتباع سياسة توسعية تهدف إلى السيطرة على مصادر المياه في الدول المجاورة (الضفة الغربية، الأردن، سوريا، لبنان) وتحويلها إلى داخل إسرائيل (أراضي 1948) لتامين احتياجاتها المائية على اعتبار أنها مسالة إستراتيجية تمس امن دولة إسرائيل وتهدد وجودها، مما يجلها تتمسك بالأراضي التي احتلتها عام 1967 وترفض الانسحاب منها لأنها تتوافر على مصادر المياه بها، وهذا ما يشكل عائقا في مواجهة أي تسوية سلمية للصراع العربي – الإسرائيلي ويهدد بحروب ونزاعات مستقبلية بسبب المياه.
FATHI OMRAN A DWEIHESH, (9-2018)


التقارب الروسي الصيني وتأثيره في هيكل النظام الدولي

يتناول البحث مسالة التقارب الروسي الصيني وتأثير هذا التقارب بين البلدين الصاعدين على تغيير شكل وبنية النظام الدولي والمبني على نظام القطب الواحد، فمن المعروف أن عوامل القوة التي تتوفر لدى الولايات المتحدة وهي القطب الوحيد في النظام العالمي بعد الحرب الباردة، لا تتوفر عند غيرها، فهي أي الولايات المتحدة الأمريكية تمتلك قوة اقتصادية هائلة وقدرات عسكرية فريدة وإمكانيات تكنولوجيا لا نظير لها، كما أنها وبفضل هذه القوة تقود كتلة من الدول الغربية التي تدور في فلكلها وتشترك معها في كثير من القواسم المشتركة سياسيا واقتصاديا وثقافيا. أما الصين فهي قوة اقتصاديا عملاقة وصاعدة وتملك الإمكانيات المؤهلة لمنافسة الولايات المتحدة اقتصاديا في المستقبل، وروسيا دولة نووية عظمي وتملك من القدرات والإمكانيات العسكرية ما يجعلها منافسا للولايات المتحدة في هذا الجانب. ان التقارب بين روسيا والصين في مواجهة الولايات المتحدة سوف يؤدي إلى ظهور كتلة قوية اقتصاديا وعسكريا في مواجهة الولايات المتحدة وحلفائها الأطلسيين، مما يعني اختفاء النظام الأحادي القطبية بظهور هذا القطب الجديد
FATHI OMRAN A DWEIHESH, (6-2018)


الصراع الدولي على نفط بحر قزوين

عقب انهيار الاتحاد السوفييتي وما صاحبه من ظهور دول جديدة مستقلة عن السيطرة الروسية ومنها دول منطقة بحر قزوين أصبحت دول هذه المنطقة منحصرة جغرافيا، لا تمتلك منفذا مباشرا إلى المحيطات والبحار المفتوحة، وبتفكك الارتباطات القديمة والاعتماد المتبادل الذي أفرزته التجربة السوفيتية، أصبحت هذه الدول مضطرة للتكيف مع هذه المعطيات الصعبة، وأصبح التحدي الأكبر لديها هو تحقيق الانفتاح على العالم والاندماج في محيطها الإقليمي والدولي. لكن سياسة الانفتاح ستحدث لا محالة، تحديات أخرى ناتجة عن التبعية التي يفرزها الانحصار الطبيعي والضغوط التي تنشأ عن سياسات الاستقطاب التي تنتهجها مجموعة من الدول والقوى الكبرى، ومما زاد الأمر تعقيدا توسع الاستثمارات النفطية في حوض قزوين، وبروز الأطماع الاقتصادية، فالنفط يشكل أكثر سلعة اقتصادية تثير التنافس والصراع، لا لكونه يحقق الأرباح فحسب، بل لكونه أيضا سلعة حيوية تتوقف عليها عجلة التنمية. كما أن هذه المنطقة غير قادرة على مواجهة كل التحديات وحدها، فسيكون مستقبل المنطقة محددا أيضا بالتوجهات السياسية والإستراتيجية للقوى العظمى المتصارعة في هذه المنطقة من العالم .
FATHI OMRAN A DWEIHESH, (12-2017)


التحول الديمقراطي " المراحل والآليات "

لقد أصبحت مسالة التحول الديمقراطي من الضرورات الملحة التي تسعى إليها دول العالم بشكل عام ودول العالم النامية والتي تنتمي إليها الدول العربية بشكل خاص، سعيا منها إلى اللحاق بركب الدول المتقدمة في هذا المجال، ولكن هذا التحول يحتاج إلى مراحل واليات متعددة، كما أن هذا التحول يحتاج إلى أدوات تساعد على انجاز هذا التحول. ونحن في هذه الدراسة حاولنا استعراض أهم هذه المراحل والآليات التي تمر بها هذه العملية ( التحول الديمقراطي ) والإشارة إلى أهم الصعوبات والمشكلات التي تواجه عملية الانتقال، وكذلك تطرقنا إلى دور الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني في إنجاح هذا التحول لما لها من دور مهم وفاعل في إنجاح عملية التحول والانتقال من النظم السلطوية ذات الطابع الشمولي إلى الأنظمة الديمقراطية بمفهومها المعاصر، والتي تبنى في الأساس على التعددية السياسية واحترام حقوق الإنسان والمواطنة.
FATHI OMRAN A DWEIHESH, (12-2013)


أثر المتغيرات الدولية في العقيدة الإستراتيجية للحلف شمال الأطلنطي بعد الحرب الباردة

منذ أن تأسس حلف شمال الأطلنطي عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية، كان هدفه إيجاد توازن قوى مع الاتحاد السوفيتي الذي كان يملك قدرات عسكرية ضخمة تجعله قادراً على اجتياح أوروبا الغربية، ومن هنا ظهرت حاجة دول غرب أوروبا إلى التحالف مع الولايات المتحدة لردع التهديد المتمثل في الاتحاد السوفيتي وحلفائه في حلف وارسو، ومع بداية عقد التسعينيات من القرن العشرين شهد النظام الدولي أحداث جسيمة، فلقد انهار الاتحاد السوفيتي وتفكك إلى عشرات الدول واختفاء معه حلف وارسو، وظل حلف الأطلنطي قائماً ومتماسكاً وهو ما أثار العديد التساؤلات المثيرة للنقاش السياسي والأكاديمي هو ما مبرر استمرار حلف الأطلنطي بعد اختفاء مصدر التهديد المتمثل في حلف وارسو، واستطاع حلف الأطلنطي أن يتكيف مع التحولات الدولية، و يعد مشروع توسيع عضوية حلف الناتو ليضم دولاً في شرق أوروبا من بين تلك التي كانت تنتمي إلى المعسكر الشيوعي، احد ابرز التطورات الدولية في بداية الألفية الثالثة، حيث تمت دعوة دول وسط وشرق أوروبا للانضمام إلى الحلف كأعضاء كاملي العضوية، وهو ما أثار مخاوف روسيا باعتباره تهديداً لأمنها القومي.
FATHI OMRAN A DWEIHESH, (12-2015)
Publisher's website


تدخل حلف الأطلنطي في ليبيا

جاء تحرك حلف شمال الأطلنطي السريع تجاه الأزمة الليبية والتي أعقبت احتجاجات 17 فبراير 2011 متيرا للجدل ، وعلى الرغم من وجود العديد من المبررات التي بررت تدخل الحلف في ليبيا كوجود قرار من مجلس الأمن يقضي بالتدخل لحماية المدنيين في ليبيا، وكذلك وجود طلب غطاء عربي ومحلي يطالب بالتدخل، إلا أن هناك العديد من العوامل والدوافع التي تحرك سياسات دول الحلف وحماية مصالحها، وتتمثل هذه المصالح في موارد ليبيا النفطية، وموقعها الجغرافي الاستراتيجي بالنسبة لجنوب أوروبا. كما إن أهداف عمليات الحلف العسكرية لم تقتصر على ما هو منصوص عليه في قرار مجلس الأمن، بل تعداه إلى أهداف أخرى متمثلة في إسقاط النظام الليبي.
FATHI OMRAN A DWEIHESH, (12-2015)
Publisher's website